أسئلة لا احد يستطيع الاجابة عليها

احساسي الان مثل ام يدخل ابنها الصغير السباق الاخير لحصد الذهب فى الاوليمبياد بينما الكبير فى ذات اللحظة يدخل غرفة العناية المركزة برصاصة فى المخ اطلقها الانسان الذي أئتمنته الام للحفاظ على حياة ابنها. لا اعرف ماذا افعل وماذا احس هل افرح وافخر بما تحققه تونس ام الطم على وجهى اتشح بالسواد على ما يصيب مصر من هم وآلم فاق كل توقع اه والف اه.
 أسئلة وأسئلة تمزق عقلى وقلبي ولا أجد لها جواب فهل لدى أحدكم ردا على أسئلتى يا من تنصرون المجلس العسكري الا من مجيب!!!