صوتك مهم- أعطه لمن سينجح الثورة


تاملات لنتائج انتخابات المصريين فى الخارج
25 يناير وهب للمصريين حق عظيم من حقوقهم التي حرموا منها طويلا وهو حق الانتخاب... لقد بذلنا مجهودا جبارا لكي يحدث ذلك ولكي يصوت المصريون فى الخارج كما فى الداخل... ولقد كانت لحظة فخر وعزة لحظة ان ذهب المصريون فى الخارج في جميع بلاد العالم للادلاء باصواتهم فى اول انتخابات مصرية رئاسية حقيقية



تصويت المصريين بالخارج قد يمثل جزء صغير جدا ولكن له دلالاته المهمة خصوصا حين نقارن النتائج مع انتخابات مجلس الشعب والاستفتاء الدستوري
1-  الاستفتاء الدستوري: والذي تم يوم 19 مارس 2011 وانتخب فيه  14 مليون مصري حوالى 41% من اجمالي المصريين المسموح لهم بالنتخاب. وكانت النتيجة 77% مع الاستفتاء و 23% قالوا لا...


2- انتخابات مجلس الشعب: والتى تمت فى الفترة ما بين 28 نوفمبر 2011 الى 11 يناير 2012 وشارك فيها 54% من 50 مليون مصري مسموح لهم بالانتخاب من اجمالى 85 مليون نسمة او اكثر...


3- انتخابات مجلس الشورى: والتى تمت من 29 يناير الى 22 فبراير
4- انتخابات المصريين بالخارج: وقد تمت فى الفترة من 11 الى 17 مايو 2012 وشارك فيها حوالي 586 الف مصري بنسة مشاركة 50% من اجمالى المصريين المسموح لهم بالتصويت



وبينما يرى البعض ان نتائج المصريين بالخارج لن تؤثر وليس لها اي دلالات على انتخابات المصريين بالداخل حيث أن الأوضاع الاجتماعية والسياسية في دول الخليج والدول الأوروبية تختلف عن مصر، الا اننا لا يمكن ان نغفل التوافق الواضح بين نتيجة التصويت فى الخارج ونتائج الانتخابات الثلاث التى حدثت فى مصر: مجلس الشعب والشورى والاستفتاء الدستوري ... ولا يمكن ان ننكر أن المصريين بالخارج هم فئة معبرة عن مختلف أطياف وفئات الشعب المصري هم الاباء او الابناء او الاقارب للمصريين بالداخل وبالتالي نتائجهم تُعد مؤشرا واضح لاتجاهات التصويت فى الداخل...

نظرا لكل ما سبق نستطيع ان نرى بوضوح اين تتجه الانتخابات ومع احترامنا جميعا للمناضل الكبير حمدين صباحي وتاريخه الطويل واحترامنا لخالد على الشاب المصري الثورى الا ان التصويت لاي منهم لن يؤدي الا لتفتيت الاصوات واضعاف عبد المنعم ابو الفتوح الوحيد القادر على مواجه محمد مرسي... اتحدوا يرحمكم الله وانقذوا الثورة قبل ان ينقد عليها رجال مبارك الذين منذ قامت الثورة وهم يبذلون كا جهد ومال لاسقاطها... انقذوا الثورة قبل ان يلتهمها مرسي فلا يحق للاخوان المسلمين المطالبة بكرسي الرئاسة لاننا لا نريد ان يستاثر حزب بالحياة السياسية كلها في مصر...
اتحدوا خلف ابو الفتوح فهو الامل الكبير فى انقاذ الثورة...

يا رب كما انقذتنا بمعجزة من مبارك ونظامه اتم نعمتك علينا ودلنا على الطريق الصواب وانصر المرشح الذي يقف خلفه الناس عن اقتناع لا هربا من مرشح اخر... يا رب اللهم امين

No comments:

Post a Comment